• العربية
  • fr

التلقيح ضروري لوقاية أنفسنا وحماية الاخرين

على إثر الارتفاع الكبير في عدد المصابين بالزكام وتزايد حدته بالمغرب خلال هذا الموسم الشتوي 2017/2016، قامت مصلحة طب الشغل لريضال بتمديد "حملة التلقيح السنوية ضد الزكام" إلى غاية 31 يناير 2017.

الزكام هو التهاب يمكن أن تكون له مضاعفات خطيرة بالنسبة للأشخاص الأقل مناعة ضد هذا المرض من بينها التهاب الجهاز التنفسي وتفاقم حالة بعض الأمراض المزمنة الموجودة.

التلقيح ضد الزكام هو أمر مطلوب بالنسبة لمستخدمينا وقد يصبح إجباريا بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض المزمنة مثل التهاب الجهاز التنفسي، أمراض القلب والشرايين، مرض السكري، أمراض القصور الكلوي أو الكبدي. فمن خلال جرعة واحدة، يعطي التلقيح مناعة وحماية شاملة طيلة السنة. 

ينصح بالتلقيح ضد الزكام أيضا كل أعوان ريضال الذين في إتصال مباشر بالزبناء سواء داخل الشركة أو خارجها لأنهم معرضون طيلة الوقت إلى العدوى إما عن طريق اللمس أو عن عبر الجهاز التنفسي.

تجدر الإشارة، إلى أن الأعراض الثانوية لهذه العملية هي في غالب الأحيان منعدمة أو أن تأثيرها هو جد محدود وبالتالي لا ينبغي الخوف من ذلك، كما أن المرأة الحامل بدورها يمكنها الاستفادة من هذا التلقيح.