الإعلام
11 يونيو 2018

رقمنـة خدمـات ريضال

قاطرة لعصرنة ونجاح الشركة

صار التحول الرقمي يقلب نمط حياتنا رأسا على عقب، ولمواكبة هذا التطور الرقمي، أطلقت ريضال ورشا واسعا يروم رقمنة مجموع خدماتها ومساطرها.



لهذا الغرض، قامت ريضال بتوجيه استراتيجيتها الخاصة بالتحول الرقمي نحو ثلاث محاور كبرى :
  • تحسين الخدمة المقدمة للزبون
  • تبسيط المساطر
  • تطوير الجانب العملياتي
في هذا الإطار، حدد 19 مشروعا وصنفت حسب الأولوية والتأثير والقابلية للتحقق، 9 مشاريع منها حظيت بالأولوية قصد إنجازها خلال سنتي 2018 و 2019 وهي:
 
المحور الأول: تحسين الخدمة
  1. تطوير قاعدة رقمية تمكن من إنجاز ومتابعة طلبات ربط الزبناء.
  2. وضع رهن إشارة الزبون حلا عن بعد حتى يتمكن من تدبير علاقته مع الشركة.
  3. العمل بقاعدة رقمية وتطبيق لتمكين المواطنين من وضع وتتبع شكاياتهم.
المحور الثاني: تبسيط المساطر الإدارية
  1. تسهيل الولوج إلى المعلومات وشخصنة الاطلاع عليها.
  2. رقمنة تدبير التدخلات ضمانا لإمكانية تتبع مجموع المراحل والتنسيق مع الجهات المعنية.
  3. عدم مادية منسوب المشتريات (طلبات الإلتزام بالمصاريف، المصادقة، تقييم الأشغال، متابعة...).
  4. تعزيز التعاون عبر الرقمي عبر استعمال أدوات تمكن تداول للمعلومة الصحيحة والشفافة والآلية داخل الشركة.
المحور الثالث: تطوير الجانب العملياتي
  1. رقمنة تدبير الممتلكات وعمليات الصيانة مما يسهل متابعة شاملة وآنية لشبكات التزويد.
  2. وضع أدوات لمحاسبة تحليلية دقيقة تمكن من قياس عملي لتخصيص الموارد البشرية والمالية.
إن الرقمنة هي أداة للفعالية والتفوق، لذلك يجب على مجموع المستخدمين الانخراط في هذه العملية لضمان نجاح هذا المشروع الكبير.