الإعلام
13 مارس 2017

تأهب فرق ريضال لمواجهة تساقطات المطرية القوية

على إثر الأمطار القوية الذي سقطت يوم 23 فبراير الماضي، تعبئت فرق ريضال لمواجهة هذه التساقطات الاستثنائية التي عرفتها منطقة الرباط، سلا والصخيرات- تمارة.

  • Les équipes de Redal mobilisées pour faire face aux fortes intempéries
  • Les équipes de Redal mobilisées pour faire face aux fortes intempéries
  • Les équipes de Redal mobilisées pour faire face aux fortes intempéries
  • Les équipes de Redal mobilisées pour faire face aux fortes intempéries

بالفعل، خلال 3 ساعات فقط، استقبلت مدينة سلا كمية من الأمطار تعادل 25% من التساقطات السنوية التي تعرفها الجهة ؛ والأمطار بهذه الحدة لا يمكن أن تسجل إلا مرة كل 100 سنة أو أكثر.
    
لتدبير هذه الوضعية، وضعت ريضال مخطط لتدبير الأزمة بتعاون مع كل الجهات المعنية (سلطات محلية، جماعات، مقاطعات، رجال الأمن، الدرك الملكي، ورجال الوقاية المدنية ...). كما تم تسخير وتعزيز الموارد البشرية واللوجيستيكية اللازمة لمواجهة هذا الأمر.
 
تقديرا منها للمجهودات الكبيرة التي بذلها أعوان ومهندسو الشركة، قامت الإدارة العامة بزيارات ميدانية لهؤلاء العاملين بمقرات عملهم بكل من سلا، الرباط ثم تمارة، قصد تقديم الشكر لهم. كما كانت فرصة للتنويه بالتعاون الوثيق بين مصالح الشركة ولاية الرباط وسلا، ومجلسي جماعتي الرباط وسلا، والجماعات ومختلف المتدخلين.
 
سنظل دائما معبئين ومنضبطين لخدمة مواطنينا !